في مرثية لصدام حسين , بتاريخ 30 ديسمبر 2006, وخذلان و خيانة دول العرب للعراق


 يا رب يا حاكم الحكام خانوا المقام 
 بلاد كل العرب قادتها و الكرامه
,,
امريكا تقدام , واستعمار برمنجهام
 باعوا القيم يا عروبتنا و باعو والكرامه
,,
باعوا العباد لاصنام الولاه اللئام 
لأجل تبقى مناصبهم و تبقى الزعامه
,,
يا دين الاسلام , منهو قايدك و الامام 
العالم الله , هو صدام او هو اسامه
,,

خلاصه الحق قومي ضدهم بأتقام
وين ام العروبة ,مصر قامة و نامه
,,
لأن فرعون بالاهرام بالحكم قام
عميل شارون و امريكا بيخدم نظامه
,,
جمال قد مات , لو يعلم من القبر قام 
ان مات صدام بعده يرحم الله عضامه
,,
جنوب الشوم و الاردن ينادوا السلام
و الانقلاقات من داخل قطر و المنامه
,,
غبني عراق الحضارات , ربى صواريخ سام
باعوه لدين الصليب, بارض الرسل و الامامه
,,
يا ارض الاصباب , باعوك الهذله حرام
من بعد صدام بتحس العرب بالندامه
,,
قد هي بتحسب حسابة , قبل عشرين عام
من باع داره , يجيه الدور ما به كلامه
,,
هذا خبر هام , واجب تسمعونه تمام
يا من رضيتوا و فكيتوا لهم بأقتحامه
,,
بلتحق اقطارها كل الجزيرة و شام
وا تفتح ابوابة والله ما عين نامه
,,
يا اهل الغتر و المشء يا راسكم مثل النعام 
بعد النمر و الاسد الصقر يرجع نعامه
,,
من عاد بالشرق الاوسط بيواجه و قام
الجزية بتدفعوها له عسى بالسلامه
,,
سلمتوا الامر استسلام دون السلام
حسابكم حان وقته عن قريب السلامه
,,
ستبككم اعمالكم عن ساهراً لا ينام
و من حفر حفرة يوقع بسبعين هامه
,,
النصر لأمة محمد با يكون الختام
ختامها بالنبي شفيع يوم القيامه
,,

الشاعر غير معروف.. فقط نقلت القصيده لكم.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.